سيناريوهات مرعبة للازمة الليبية الجزء الثاني

بقلم ربيع غيث

الجزء الثاني

ومع دخول الناتو علي خط الازمة بذريعة حماية المدنيين وتدميره البني التحتية واستهدافه للمدنيين وانحيازه للمتمردين حتي صار بمثابة
السلاح الجوي لهم. ومع الاستماتة الفرنسية البريطانية القطرية الاماراتية علي اسقاط ليس فقط النظام ولكن الدولة ومؤسساتها بحكم التداخل العضوي بين النظام والدولة, فأن الصراع في ليبيا اتخد منحني اخر حتى رأينا اتساع التأييد الشعبي العفوي المنزايد للدولة المركزية ونظامها السياسي مدفوع بالوطنية الليبية ضد التدخل الاجنبي وتحسبا من مستقبل مجهول ودفاعا عن مؤسسات يري فيها المواطن العادي مصدراستقراره وامانه, فرأينا تأسيس المؤتمر الوطني للقبائل الليبية ليمثل شرعية شعبية  موازية او مسانده لشرعية النظام الني شكك فيها اوباما وسركوزي وكمرون. وحاول ضربها في الصميم وبحملة منظمة الاعلام العربي التحريضي من خلال  عبارات متكررة من مثل كتائب القدافي بدلا عن عن مسمي القوات المسلحة الليبية. وبهذا يتشكل في ليبيا,  تحديدا في وسطها وغربها وجنوبها تحالف قبليا شديد المراس وله ثقله متخندقا حول فكرة استمرار الدولة المركزية ورفض فكرة استبعاد العقيد القدافي واسرته من نسيج الدولة والمجتمع بأعتبارهم احد مكونات المجتمع المدني والقبلي ولهم ارتباطاتهم الممندة و لايمكن بالعرف الاجتماعي التخلي عنهم ارضاء لاجندة اجنبية.

وعلي هذا النحو, واذا لم يتدخل عقلاء العالم في ايقاف وحشية الناتو والترتيب لطاولة حوار مستديرة بدون شروط مسبقة تضم الوان الطيف السياسي والاجتماعي في ليبيا, فأن الاستقطاب بين الاطراف المختلفة سيصل مداه بالاقتتال الاهلي حيث تتشكل الان تحالفات مناطقية وقبلية مسلحة افرزتها المرحلة الراهنة تضم بشكل رئيسي قبائل ترهونة وبني وليد وصرمان وزليطن والخمس وسهل الجفارة
والعجيلات وسرت والمقارحة وواحات الجفرة والجنوب الليبي وغريان والرياينة وقطاعات كبيرة من مصراتة والزنتان والجبل الغربي وهي مناطق لها ثقل سكاني ومواقع جغرافية استراتيجية. وستعمل مع كتائب الحرس الثوري والحرس الشعبي والتشكيلات القبلية مع كتائب القوات المسلحة علي تشكيل جيوب مقاومة للتواجد الاجنبي والعناصر العميلة المرتبطة به وسيكون لها ممرات أمنة من الامدادات في منطقة شاسعة يصعب مراقبتها وبيئة اجتماعية حاضنة للمقاومة وهي خبيرة بمسالك مناطقها ويمكن لها أقامة تحالفات مع تنظيمات مسلحة تنشط في منظقة الحدود بين ليبيا وتشاد والنيجر والسودان , وتوفر هذة البيئة مناخا مناسبا لقاعدة المغرب الاسلامي وستزدهر حركة تجارة السلاح التي كانت الدولة الليبية, بامكانياتها وخبراتها, تضيق عليها الخناق. وفي طرابلس, اكبر تجمع حضري في ليبيا, ستكون الماسأة اكبر أذا تجولت شوارعها وميادينها الي مسرح لحرب مليشيات مسلحة وعمليات انتقام بالسيارات المفخخة  والتصفيات الجسديةعلي غرار ما يجري في بغداد وكابول….      يتبع الجزء الثالث

أضف تعليقا

بواعث قلق بشأن انقسامات داخل المجلس الانتقالي وقدرته على ادارة شرق البلاد

بنغازي (ليبيا) (رويترز) – قال المجلس الوطني الانتقالي الذي يسيطر على شرق ليبيا يوم الجمعة انه عين مسؤولين لتولى عدد من المناصب القيادية بينها الدفاع في اطار جهوده لتشكيل ادارة موحدة وفعالة.

وعبر البعض داخل ليبيا وخارجها عن بواعث قلق بشأن انقسامات داخل المجلس وقدرته على ادارة شرق البلاد الذي خرج عن سيطرة الزعيم معمر القذافي منذ اسابيع.

ولم تتضمن قائمة التعيينات الجديدة اسم من سيتولى مسؤولية قطاع النفط. ويعد استئناف صادرات النفط من الشرق أحد الاهداف الرئيسية للمجلس الانتقالي من أجل توفير الاموال اللازمة لصرف رواتب الموظفين العموميين وقتال قوات القذافي.

وأكد مسؤول اعلامي في المجلس طلب عدم ذكر اسمه الاستقالة المتوقعة منذ فترة لرئيس شركة النفط الوطنية الليبية وحيد بوقيقيس في اعقاب خلافات مع شركة الخليج العربي للنفط التي تدير بعضا من أهم حقول النفط الليبية. وقال المسؤول الاعلامي انه سيتم قريبا الاعلان عمن سيخلف بوقيقيس في منصبه.

وتولى الضابط المتقاعد في الجيش الليبي جلال الدغيلي مسؤولية الدفاع بتفويض قال المسؤول الاعلامي انه يشمل السيطرة الكاملة على الجيش.

وكان المجلس الانتقالي قد قال في الماضي ان عبد الفتاح يونس وزير الداخلية السابق الذي انشق في وقت سابق عن القذافي يقود الحملة العسكرية ضد قوات القذافي.

وفي مارس اذار قال متحدث باسم المعارضة المسلحة ان خليفة حفتر القائد العسكري السابق الذي ايد انقلاب عام 1969 الذي أتي بالقذافي للسلطة قبل اختلافه معه لاحقا في عام 1987 هو القائد الحقيقي لمسلحي المعارضة.

أضف تعليقا

بعد نفيه في السابق قصف البريقة حلف الاطلسي يؤكد ويستبعد سقوط مدنيين

بروكسل (رويترز) – اعلن حلف شمال الاطلسي ان الغارة الجوية التي شنها الحلف على مدينة البريقة الواقعة في شرق ليبيا يوم الجمعة والتي قالت الحكومة الليبية انها قتلت 11 شخصا واصابت 45 اخرين استهدفت “حصنا للقيادة والتحكم.”

وقال الحلف في بيان “نعرف الادعاءات بسقوط ضحايا مدنيين فيما يتعلق بهذا الهجوم وعلى الرغم من عدم استطاعتنا التأكد بشكل مستقل من صدق هذا الادعاء فاننا نأسف لمقتل اي مدنيين ابرياء عند حدوث ذلك.”

واضاف ان المبنى الذي قصف تم تحديده بوضوح على انه مركز للقيادة والتحكم.

وقال متحدث باسم الحلف عندما سئل في وقت سابق يوم الجمعة عن هذا التقرير الذي بثه التلفزيون الليبي انه ليس لديه علم بهجوم على البريقة.

وعرض التلفزيون الرسمي الليبي مشاهد يوم الجمعة لتسع جثث على الاقل بها عدة اصابات وملفوفة في بطاطين. واضاف ان الهجوم وقع عند الفجر وان معظم الضحايا رجال دين تجمعوا لحضور احتفال ديني .

أضف تعليقا

الولايات المتحدة تخيب امل المتمردين في الاعتراف بهم

By Stephen Collinson  AFP

WASHINGTON — The United States on Friday stopped short of granting Libyan rebels full diplomatic recognition, as Mahmud Jibril became the opposition’s first senior official to have talks at the White House.

There was no immediate sign of new US financial help for the cash-strapped rebels but officials did praise the National Transitional Council (NTC) as a “legitimate” voice for Libyans, as they battle Moamer Kadhafi’s regime.

The White House also said it was working with Congress on changes to the law to allow a portion of around $30 billion in Kadhafi regime assets blocked in the United States to be funneled towards the opposition.

Jibril, the second-ranked political leader of the forces trying to topple Kadhafi’s more than 40-year rule, met National Security Advisor Tom Donilon.

But there was no mention of any meeting with President Barack Obama, despite some speculation that the US leader might informally drop by the talks.

“During the meeting, Mr Donilon stated that the United States views the (NTC) as a legitimate and credible interlocutor of the Libyan people,” the White House said in a statement.

“In contrast, Mr Donilon stressed that Kadhafi has lost his legitimacy to rule and reiterated President Obama’s call for Kadhafi to leave immediately.

“Mr Donilon and Dr. Jibril discussed how the United States and the coalition can provide additional support to the (NTC). Mr Donilon applauded the (NTC’s) commitment to an inclusive political transition and a democratic future for Libya.”

Jibril had set the stage for his White House appearance by warning that the opposition NTC was running badly short of money and needed diplomatic recognition as Libya’s rightful rulers

 

أضف تعليقا

النرويج: حل أزمة ليبيا سياسي أكثر منه عسكري

أوسلو (رويترز) – قال ينس شتولتنبرج رئيس وزراء النرويج يوم الجمعة ان الصراع الدامي في ليبيا يجب أن يستند الى التحرك السياسي وليس مجرد القوة العسكرية.

وتابع شتولتنبرج للصحفيين على هامش مؤتمر في أوسلو “حل المشاكل في ليبيا سياسي ولا يمكن حلها بالاساليب العسكرية فقط.”

وأضاف “نحن ندعم كثيرا كل الجهود للتوصل الى حل سياسي للتحديات التي نواجهها في ليبيا.”

وتعهدت حكومة النرويج هذا الاسبوع بتقليص دورها في الغارات الجوية التي يشنها حلف شمال الاطلسي بليبيا بعد انقضاء أجل التزامها الحالي وهو ثلاثة شهور يوم 24 يونيو حزيران

أضف تعليقا

مقتل فرنسي في بنغازي في ظروف غامضة

رويترز ــ قالت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الخميس ان فرنسيا توفي متأثرا بجروح ناتجة عن طلق ناري اصيب به بعد توقيفه مع اربعة فرنسيين اخرين عند نقطة تفتيش للشرطة في مدينة بنغازي في شرق ليبيا الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة. وقالت الوزارة في بيان مقتضب “اثناء تفتيش قامت به الشرطة في بنغازي الليلة الماضية اوقف خمسة مواطنيين فرنسيين. واطلق النار على أحدهم فاصيب وتوفي خلال الليل في مستشفى بنغازي.” وقال متحدث باسم وزارة الخارجية ان مندوب فرنسا في المدينة يأمل بأن يحصل يوم الجمعة على تفاصيل عن ملابسات وفاة الرجل. ولم يكن لديه تفسير بشأن من هم هؤلاء الفرنسيين الخمسة او سبب وجودهم في بنغازي. وقال مسؤول بمستشفى بنغازي انه استقبل جثة رجل ابيض. وعثر على جواز سفر فرنسي في ملابس القتيل.

أضف تعليقا

ليبيا الحرة ..حقاً إلى أين هذه المرة؟

نادينا كثيراً بالإصلاح السياسي ، و الاقتصادي في البلاد؛ و تحدثنا عن   خطورة داء الفساد ، رافضين العمل في الظلام كرفضنا للتزلف ، و المداهنة و الدوران حول المشكل دون وضع الأصبع على الجراح ، و ما كانت مناداتنا إلا لتجنيب البلاد مأساة كالتي تجري اليوم ، غير أن القول بالمعروف ، و التنبيه لمؤشرات الانفجار الاجتماعي يفهم في أحيان ٍ كثيرة على أنه شروع في الخيانة ، و لا يجد ( ُأمراءُ) الثورة، و أصحاب الامتيازات معه بُداً من وضعك تحت  المجهر ، و الاستفهامات الذكية ، و ممارسة هواياتهم في الفراسة ، و معرفة حقائق الرجال خاصة (الخونة)! أو (القريبون منهم للخيانة)!

 

فهل يجوز لنا ؛ و بعد ما وصلنا إليه أن نسأل ما إذا كان الذي جرى، و يجري في ليبيا اليوم هو وليد الإحتقان المتراكم عبر سنوات طويلة ؟ جر الفشل المتكرر لآليات النظام الجماهيري في تحقيق طموحات المواطن الليبي في الحرية ، و العدالة الاجتماعية ، و ما نجم عنه من حال الرفض الاجتماعي الدائم لنا في حركة اللجان الثورية ، و كل حركة الثورة كقيادة  اجتماعية مهمتها الأساسية إدارة التغيير الاجتماعي نحو الغد السعيد ؟ أم أن ما يجري ليس إلا عمل عشوائي إجرامي – وليد الجهل و التخلف الاجتماعي تحركه أيادٍ خفيّة ، ذات أجندات تصفوية  انفصالية من منـطلقات جهـوية ، و قبلـية ، و تكفيرية حاقدة – تم تدويله فقط لضمان ولادة محمية فيدرالية جديدة في المغرب العربي،  سليبة النفط ، منقوصة السيادة ، مختلة الأمن ، و الوئام الاجتماعي ؟

 

لا شك أن هناك حالة من الاحتقان الشديد في الشارع العربي ، و ليبيا ليست استثناءً ، و أن المنطقة بأكملها تفجرت فيها رغبة الخروج من زمن الحكم الأحادي ، و التقييد إلى رحابة الحريات ، وسيادة القانون ، و ذلك مفهوم و مقدر ، غير أن الخروج المسلح على الدولة الليبية، وسرعة التدويل ، و دخول الأطلسي ، و مشيخات عربية (وراثية) منقوصة السيادة في مجريات الأحداث في ليبيا لا يمكن أن يكون بريئاً ، و حتماً لن تغفر ليبيا أرضاً، و شعباً لمن لجأ من أبنائها يوماً إلى السلاح في سعيه للتغيير ،  و الإصلاح ليجد نفسه عابثاً بالتنـوع القبلي ، و الاجتماعي في المدن الليبية ، مروعاً الآمنين فيها ، جاعلاً من ليبيا برمتها ثمناً لمطلب التغيير ، و سيلفظ ترابها الأبي الطاهر ولو بعد حين رمم الذين رفعوا الأعلام الإيطالية ، و الفرنسية ، و الأمريكية في سماء بنغازي فرحاً ، واستبشاراً  بعودة (كازي روما) لمرقد المختار سيداً مطاع.       

 

من منا لم ير الشعب اليمني ؟ – الذي تآخى مع السلاح دهراً طويلاً – يغمد السلاح ، و يتجه أعزلاً إلى ساحة التغيير في موعد دائم مع الموت بسلاح السلطة الحاكمة ، رأينا الجموع تسقط مضرجة بالدماء دهساً ، أو بالرصاص في عواصم الجوار العربي ؛ لكنها أبداً لم تهن ، و لم تتجه خطوة واحدة نحو السلاح ، ولم تهاجم مراكز الشرطة ، أو تغير على المعسكرات ، و مستودعات الذخيرة الوطنية ، ولم يسمح شباب أيِ ٍ من الدول العربية المضطربة بمشاركة جنسيات عربية ، أو غير عربية في إحتجاجاتهم الوطنية السلمية في حين سمح شباب (ليبيا الحرة) للغرباء بحمل السلاح الليبي ، و مقاتلة جيش بلادهم الوطني ، و التمثيل بجثث قتلاه ، لم نر   في أي ٍ من تلك البلدان شعب ينتفض محتجاً راغباً في التغيير لما هو أفضل ؛ تتجه مجاميعه نحو السجون المدنية لإخلاء سبيل القتلة ، و المجرمين ، و الدفع بهم مسلحين لشوارع مدن غير خاضعة لأي نوع من أنواع السيطرة الأمنية.

 

لم نر ، أو نسمع بانتفاضة كادحين قادها الوزراء ، ورموز الفساد ، و الثراء غير المشروع ، و عمالقة الأمن السياسي في النظام المستهدف بالتغيير ، كأولئك الذين قفزوا من سفينة النظام الليبي بعد  42 عام من الشراكة الكاملة ، و الانتفاع اللا محدود ؛ فروما لم تشهد استقالة السفير الليبي يوم المأساة الدامية في أبو سليم ، أو يوم حمل طلاب المدارس الثانوية من مقاعد الدراسة إلى وادي الدوم ، بلا وداع كما شهدتها نيويورك هذه الأيام ، لم نسمع وقتها بوزير ، أو سفير استقال ،  أو جنرال من (الأحرار) أو (المغشوشين) إنشـــــق ؛ ربما لأن كتيبة الفضيل لم تسقط في تلك المرة ليوقظ سقوطها المزعج ضمائرنا النائمة في بحر العسل مع الفاتح (العظيم) لعشرات السنين! أو ربما لأن الكأس ، و رقص غانيات المدن القديمة على مساطب الحوانيت الرومانية العتيقة لم يترك لصحوة سفيرنا (سفير الليل) حينها مجال !

   

لم يجد أولئك الذين انشقوا بالمنطقة الشرقية كثرة عناء في   السيطرة عليها ، و منع ساكنيها من حقهم الطبيعي حتى في مؤسسة السلع التموينية ، و إدخالهم بلا مبرر في مجال الإغاثة ، و المعونات الدولية ، زاجين بهم قسراً في الخلاف مع ثورة الفاتح ، و الرغبة في إسقاط نظامها ، وسط سكوت بنادقنا التي طالما دوت طلقاتها في سماء بنغازي ليالي السابع من أبريل باحثة عن خصوم وهميين في معارك افتراضية لم تكن واجبة ، و عندما وقعت المعركة الحقيقية لم (نجعر) نحن المرجفون في المدينة،  و لم نجد غضاضة في حمل الراية التي طالما تشدقنا بالثورة عليها في السنين الخوالي ، هاتفين ضد رموزها ملء الحناجر في حضرة الرجل الذي كان ، علنا نحظى بدخول قائمة (قينس) لأصغر محافظ في تاريخ البنوك المركزية ، أو مدير لأحد أهم البنوك التجارية المملوكة للدولة بمستوى متواضع من السن ، و الخبرة ، أو دخول قوائم مكتب اللجان  لإيفاد التقديرات الضعيفة ، و من بوابة الحرس الثوري الأخضر تأكيداً لواقعية نظرية حرق المراحل ، و العبث بالمعايير العلمية في كل ما من شأنه التأسيس لدولة عصرية ، فلا أقل  - و الحال هذه – أن نعترف بأن كل الذين سقطوا من أبناء ليبيا في برقة و مصراتة و الزاوية و الجبل الغربي من ألـ (مع) أو ألـ (ضد) ، هم جميع أبنائنا الذين كان من الممكن أن يكونوا ذخراً للبلاد، وعماد نهضتها لو أننا واجهنا أخطائنا بشفافية ، و حكمة، و شجاعة الثوار الصادقين ؛ عوضاً عن العبث اللا مسئول ، و الانشغال الدائم بقضايا الآخرين الذي جعل عجائزنا ترتعش من دوي مقاتلات الأطلسي في جبال مزدة ، و شبابنا صيداً سهلاً لأفكار القاعدة  ، و دعاة الجهوية ، و القبلية ، و الذبح على لون البشرة ، و الهوية في شوارع ، و ساحات درنة ، و البيضاء ؛ و أمام محكمة بنغازي مدينة بيان الإطاحة بالراية التي عادت ، و استقطبت من شبابنا من يقاتلنا نصرة لها.

         

رغم كل الانتقادات التي تناولتها أقلام جريئة في ليبيا ، و نادت فيها بالإصلاح الشامل ؛ منتقدة الفساد الذي عم البلاد بلا مبرر ، و بريادة رجالات الثورة و الدولة بلا إستثناء و منظومة الغد التي شربت حتى الثمالة ثم رمت في البئر حجراً ليصبح مائها غوراً بلا خجل ولا وجل فكانت بما اقترفت أشد وطأة على البلاد من قططها السمان إلا أن ذلك لا يبرر بأية حال اللجوء للسلاح، و الاقتتال الأهلي ، و الاستقواء على البنية التحتية للجيش الليبي بالأجنبي ، و القيام بما من شأنه الدفع نحو ثقافة التقسيم على أساس الجغرافيا ، و تباين اللكنات اللعينة ؛ ناهيك عن العبث بالنفط عصب الحياة في ليبيا ، و المساومة عليه خلسة في ظلام ردهات (الإليزيه) ، و قصور الدوحة ما يؤكد فرضية العبثية و المسعى الخفي لتأسيس الكيان الفيدرالي المستضعف.

 

إن الذي يجري ما هو إلا ثمرة شديدة المرارة من ثمار المكابرة و الاحتقان السياسي المزمن في البلاد ، و الذي استفحل معه دور القبيلة ؛ في مقابل تراجع دور المؤسسة لتتراجع تبعاً لذلك و في مناخ اجتماعي متخلف اللحمة الوطنية ، و من ثم فالحل يبدأ باعترافنا أولاً بوجود أزمة سياسية حادة منشأها سيادة الطرح الجماهيري ، و الجماهيري فقط على ما سواه في البلاد، و منع التنوع السياسي فيها ، كما يكمن أيضاً في اعترافنا في حركة اللجان الثورية و عصبة الأحرار بالفشل الذريع ، و العجز عن كسب ثقة ، و احترام الجماهير الليبية ، و تحولنا لأدوات تخريب ، و فساد لمرافق ، و ممتلكات و أموال الدولة على مرأى ، و مسمع القيادة ، و كل الجماهير المحرومة ، و لم نكن أبداً أدوات للثورة الشعبية ؛ بل منا من تقاعس عن واجب حمايتها و مضى منشقاً بما نهب ، الحل يا رفاق لا يمكن أن يأتي من قاعات الهتاف ، و الخطابة ، و التصفيق و دمائنا تجري انهاراً في جبهات القتال ، و الأجنبي المتآمر يصول ، و يجول فيها يغذي فتنتنا الكبرى بالمال و السلاح تارة ، و التزوير الإعلامي تارة أخرى ، و ليبيا الحبيبة تتجه شيئاً فشيئاً نحو حرب أهلية قذرة لا منتصر فيها ، و أخطار كبرى كالتقسيم ، و الوصاية الدولية ، و فقدان السيطرة على الموارد لصالح دول كبرى ، و (مشيخات) قزمية على شفا الإفلاس في الخليج المستباح وسليبة أرض منقوصة السيادة تلوح في الأفق ، الحل يا رفاق لا يأتي إلا بالحوار الوطني الحر حيث يصبح كل شيء قابل للنقاش.

 

أما الرجل الذي و إن ألغت رؤاه ، و أفكاره بعض أشكال الحراك السياسي، و الاقتصادي في البلاد ، إلا أنه يظل – لدى الكثيرين من أبناء شعبه- الرمز الذي يحسب له نجاحه في استكمال وحدة ليبيا حين ألغى الحدود الجهوية بين برقة ، و طرابلس ، و فزان و أجلى القواعد الأجنبية ، و كل أشكال الاستيطان الإيطالي ، و أمم النفط ، و روابي الزيتون ، و حشد لأضخم مشروع مائي صنعته يد الإنسان في المنطقة ، و لأجيال طويلة ناهيك عن مساهمته الجبارة في  تأسيس الإتحاد الإفريقي ، و تأسيس ليبيا الحديثة ، وإنهاء طمس تاريخها الجهادي ، هذه الإنجازات و إن نظر إليها خصوم القذافي نظرة تهوين قياساً بطول فترة حكمه للبلاد ، و ما شهدته من العوائد البترولية الضخمة ؛ إلا أنها ذات قيمة مادية ، و معنوية كبيرة المغزى ، و القداسة في نفوس نا أنصاره ، و مؤيديه الكثر في الداخل ، و الخارج ، و لن تستقم أية تسوية على الأرض بالقفز عليها.

 أبريني خليفة

 عن صحيفة الوطن الليبية

أضف تعليقا

وحهة نظر فيما يحصل في ليبيا

للمشاهذة اضغط علي الرابط

أضف تعليقا

سيناريوهات مرعبة للازمة الليبية بقلم ربيع غيث

هل يحسم السلاح مستقبل ليبيا ؟

الجزء الاول

فلنبدا اليوم من النهايات
يتحارب اليوم في ليبيا معسكران . معسكر السلطة وبحوزته جيش وطني مؤهل وكتائب أمنية وحرس ثوري وتشكيلات القبائل , وتحتفظ السلظة في مناطق تواجدها بهياكل أدارية تنشط في أستيعاب الازمة وكذلك نجح الاعلام الرسمي في أدارة معركة شرسة بطرق غير تقليدية. ما يضعف أداء السلظة هو بعض جيوب التمرد في مناطقها وضربات حلف الاطلسي والضغط السياسي والدبلوماسي الذي تمارسه أمريكا وبريطانيا وقطر ضدها
علي الضفة الاخري , هناك المجلس الانتقالي في بنغازي , شكله المتمردون غداة سيطرتهم علي معسكرات الجيش الليبي وحصولهم علي الاسلحة والعتاد. هذا المجلس الذي يتراسه وزير عدل سابق ويقود جيشه وزير امن سابق في الحكومة الليبية  يركز حهده في أنتزاع أعتراف دولي وفي أدارة معارك الكر والفر ضد القوات المسلحة الليبية . هذا المجلس يعاني هو الاخر مشاكل تتعلق بمدي تجدره في الاوساط الشعبية  وبسبب حداثة عمره لا تتوفر له هياكل أدارة دولة ومجتمع ويعاني ضائقة مالية وكذلك بدأت في الظهور جيوب للمقاومة في بنغازي ودرنة نجحت في أغتيال بعض الشخصيات المحسوبة علي المجلس وشاهدنا أنظلاق ظاهرة السيارات المفخخة كما حصل في بنغازي في اليوميين الماضيين.
أعتمد أنتقالي بنغازي في معاركه ضد الجيش الليبي علي متطوعين غير ذوي خبرة وبعض المنشقين من القوات المسلحة الليبية المشكوك في ولائهم للمجلس. يرتكز المجلس في قوته علي تنسيقه مع قوات الحلف الاطلسي وفي الدعم العسكري والسياسي الذي يتحصل عليه من بعض الدول الاوربية وقطر.
بدخول العامل الخارجي علي خط الازمة وبرفض المجلس الوطني في بنغازي المبادرة الافريقية والمبادرة التركية في نسختها الاولي , اصبحت المعركة بين المعسكرين  ترقي الي مسألة الوجود والكرامة.
المناصرون للمجلس الانتقالي في بنغازي ينظرون للعقيد القدافي علي أنه دكتاتور يجب القضاء عليه بأي ثمن, بينما ينظر المناصرون للسلطة القائمة أن جماعة المجلس هم خليط غير متجانس من وزراء سابقين قفزوا من سفينة الي أخري , ومعارضين جاءوا من الخارج ولهم أرتباطات بأستخبارات أجنبية كما أنهم لا يعرفون بالتحديد من يسيطر الان علي مدن مهمة مثل البيضاء ودرنة  كذلك تخامرهم شكوك بوجود عناصر متطرفة تنشط في الميدان وليس لها بالضرورة ظهور اعلامي.
ومن المفارقات أن الاعلام الخليجي تحديدا ومن حيث لا يدري اساء لصورة المتمردين عندما ظهروا علي شاشاته بأسلحتهم وكلامهم مثل أفراد عصابات لا يحركهم الا دافع الانتقام, وتتداول الان بين الشباب مقاطع فيديو لشاب مسلح يتحدث لقناة فضائية  بأنهم سيدخلون مدينة سرت عند الساعة الخامسة مساء فقاطعه زميله محددا موعد صلاة المغرب توقيتا لدخولها……. يتبع  الجزء الثاني

أضف تعليقا

نيويورك تايمز تعرض عشرة صور من داخل ورشة تصنيع اسلحة للمتمردين في مصراتة

للاطلاع على الصور انقر هنا

أضف تعليقا

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.