بواعث قلق بشأن انقسامات داخل المجلس الانتقالي وقدرته على ادارة شرق البلاد

بنغازي (ليبيا) (رويترز) – قال المجلس الوطني الانتقالي الذي يسيطر على شرق ليبيا يوم الجمعة انه عين مسؤولين لتولى عدد من المناصب القيادية بينها الدفاع في اطار جهوده لتشكيل ادارة موحدة وفعالة.

وعبر البعض داخل ليبيا وخارجها عن بواعث قلق بشأن انقسامات داخل المجلس وقدرته على ادارة شرق البلاد الذي خرج عن سيطرة الزعيم معمر القذافي منذ اسابيع.

ولم تتضمن قائمة التعيينات الجديدة اسم من سيتولى مسؤولية قطاع النفط. ويعد استئناف صادرات النفط من الشرق أحد الاهداف الرئيسية للمجلس الانتقالي من أجل توفير الاموال اللازمة لصرف رواتب الموظفين العموميين وقتال قوات القذافي.

وأكد مسؤول اعلامي في المجلس طلب عدم ذكر اسمه الاستقالة المتوقعة منذ فترة لرئيس شركة النفط الوطنية الليبية وحيد بوقيقيس في اعقاب خلافات مع شركة الخليج العربي للنفط التي تدير بعضا من أهم حقول النفط الليبية. وقال المسؤول الاعلامي انه سيتم قريبا الاعلان عمن سيخلف بوقيقيس في منصبه.

وتولى الضابط المتقاعد في الجيش الليبي جلال الدغيلي مسؤولية الدفاع بتفويض قال المسؤول الاعلامي انه يشمل السيطرة الكاملة على الجيش.

وكان المجلس الانتقالي قد قال في الماضي ان عبد الفتاح يونس وزير الداخلية السابق الذي انشق في وقت سابق عن القذافي يقود الحملة العسكرية ضد قوات القذافي.

وفي مارس اذار قال متحدث باسم المعارضة المسلحة ان خليفة حفتر القائد العسكري السابق الذي ايد انقلاب عام 1969 الذي أتي بالقذافي للسلطة قبل اختلافه معه لاحقا في عام 1987 هو القائد الحقيقي لمسلحي المعارضة.

  1. أضف تعليقاً

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: